تغذيةمعلومات غذائية

فوائد اتباع نظام غذائي نباتي على صحتك 

الفاكهة والفلفل والمكسرات هي بعض الأطعمة النباتية التي يوصي بها الخبراء. يقول الباحثون إن الأشخاص في أي عمر يمكنهم إضافة سنوات إلى متوسط ​​العمر المتوقع عن طريق التحول إلى نظام غذائي نباتي أكثر.

كما يمكنك إجراء التغيير عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الألوان، واستبدال البروتين الحيواني بالبروتين النباتي، واختيار الزيوت غير المشبعة.

النتائج الرئيسية التي توصل إليها الباحثين عن طريق الدراسات السابقة

استخدم الباحثون العديد من الدراسات السابقة التي تم إجراؤها على أشخاص أصحاء ومصابين لمعرفة أثر النظام الغذائي عليهم، وتوصلوا للآتي:

  • تناول المزيد من البقوليات والحبوب الكاملة والمكسرات “البروتين النباتي”، وتناول كميات أقل من اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة، يزيد من متوسط ​​العمر المتوقع.
  • شوهدت أكبر زيادة في العمر الافتراضي في الفئة العمرية 20 عامًا. 
  • شهد الأشخاص في الستينيات من العمر زيادة بمعدل 8 سنوات إضافية عن طريق التحول  إلى نظام غذائي نباتي.

ماذا يقول خبراء التغذية عن النظام الغذائي النباتي

النتائج ليست مفاجئة لخبراء التغذية. لأنه من المقبول على نطاق واسع أن التغذية لها تأثير كبير على صحتنا في جميع الأعمار.

كما أن العادات الغذائية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على طول العمر.

يقول كيركباتريك، مسؤول تغذية، أن نتائج هذه الدراسة تعكس البيانات السابقة التي تظهر أن المزيد من النباتات واللحوم المصنعة الأقل يمكن أن تقلل من معدل الوفيات.

فعلى سبيل المثال، نشرت دراسة في Critical Reviews in Food Science and Nutrition أن تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه والمكسرات وكذلك القهوة يرتبط بتقليل مخاطر الوفيات. كما أنه ارتبط تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء أو المصنعة بارتفاع معدل الوفيات.

لم يفت الأوان أبدًا على بدأ نظام غذائي نباتي

يشجع الخبراء إجراء تغييرات في أي عمر. فمع تقدم الناس في السن، غالبًا ما يريدون تجربة وتناول أي شيء يريدونه.

وغالبًا ما يكون من الصعب على الشباب تقدير أهمية التغذية لأنهم يتمتعون بمرونة كبيرة بعد العادات الغذائية السيئة. هناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن الوقت قد حان لإجراء تغيير.

علامات تشير إلى أن الوقت قد حان لتغيير النظام الغذائي

إن ضباب الدماغ، أو صعوبة التركيز، أو انخفاض فترة الظهيرة التي تؤثر على أدائك يمكن أن يشير إلى أن الوقت قد حان للتغيير.

كما أن العديد من الأشخاص، وخاصة الشباب، يستمتعون باستخدام التكنولوجيا لتتبع التحسينات الصحية وتنظيم البيانات الصحية.

على سبيل المثال، يمكن أن تكون الآلة الحاسبة للطعام الصحي مدى الحياة المستخدمة في الدراسة، بالإضافة إلى أدوات التوعية الواعية وأجهزة التتبع القابلة للارتداء المزودة بإنذارات للتذكير، طرقًا مفيدة ومسلية لإجراء تغييرات مهمة في النظام الغذائي.

البروتين النباتي

اقرأ أيضًا:

نصائح هامة لتغيير النظام الغذائي

نقدم لك عددًا من النصائح لمساعدة الأشخاص على التحول إلى النهج القائم على النباتات. منها: 

تناول طعامًا حقيقيًا

يجب عليك التركيز على تناول الطعام الذي يحتوي على كثير من الخضروات والفواكه. 

استبدل الحيوانات بالبروتينات النباتية

يجب أن تبدأ في الانتقال من البروتينات الحيوانية (اللحوم) إلى النباتات “البروتين النباتي”. على سبيل المثال، تناول برجر الحمص بدلاً من برجر الجبن.

كما أن لون الطعام يعكس كثافة العناصر الغذائية، لذا فإن استهداف ما لا يقل عن خمسة ألوان كل يوم يمكن أن يساعد في تحقيق نظام غذائي يركز بشكل أكبر على الفواكه والخضروات والبقوليات والمكسرات والبذور.

اختر الزيوت غير المشبعة

كما يوصي الأطباء بالزيوت غير المشبعة. يمكن أن تندرج الزيوت غير المشبعة في إحدى فئتين: 

  • أحادية غير مشبعة.
  • متعددة غير مشبعة.

كلا النوعين من الدهون غير المشبعة يمكن أن تساعد في تحسين نسبة الكوليسترول في الدم عند استخدامها بدلاً من الدهون المشبعة والمتحولة. كما تلاحظ أيضًا أن الزيوت النباتية السائلة، مثل فول الصويا والذرة والقرطم والكانولا والزيتون وعباد الشمس، تحتوي على دهون غير مشبعة.

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments