باطنة وجهاز هضميتغذيةصحة وطب

أفضل العلاجات المنزلية لخفض مستويات الكرياتينين بشكل طبيعي

يصنع الكرياتين في الكبد، وينتقل إلى العضلات كمصدر للطاقة وخاصةً عند ممارسة الرياضة أو التمارين الشاقة. ويتم تحويل الكرياتين غير المستخدم الذي لا يستخدم كطاقة إلى كرياتينين.

ينتج الكرياتينين نتيجة عمل العضلات، ويوجد في الدم وتقوم الكلية بتصفيته وطرده خارج الجسم من خلال البول. ولذلك فهو من المؤشرات التي تشير إلى صحة الكلى، حيث عند الإصابة بأمراض الكلى، يتراكم في الدم.

قد يقوم الطبيب بفحص الدم والبول من أجل الكرياتينين، وكذلك طلب اختبارات أخرى لتقييم صحة الكليتين.

تحليل الكرياتينين

غالبًا ما يقوم الطبيب بطلب تحليل مستوى الكرياتينين إذا كنت تعاني من الأعراض التالية:

  • تغيرات في التبول (ألم، رغوة، أو دم في البول).
  • تشنجات العضلات.
  • التعب والإرهاق المستمر.
  • الغثيان أو القيء.
  • انتفاخ حول العينين.
  • تورم في القدمين أو الكاحلين.

كما قد يوصي الطبيب أيضًا بإجراء اختبار الكرياتينين بانتظام إذا كنت تعاني من الأمراض التالية:

  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • أمراض المناعة الذاتية.
  • عدوى بكتيرية في الكلى.
  • انسداد المسالك البولية.
  • تاريخ عائلي لمرض الكلى.

ويمكن أن ترتفع مستويات الكرياتينين أيضًا بشكل مؤقت من التمارين الشاقة أو استخدام بعض الأدوية مثل:

  • سلفاميثوكسازول.
  • أو تريميثوبريم.
  • أو أدوية العلاج الكيميائي.

وعلاوة على ذلك، قد يساهم الحمل أو تناول نظام غذائي غني باللحوم الحمراء في ارتفاع مستواه ولكن بشكل مؤقت وليس دائم.

وإذا أكد الطبيب ارتفاع مستوى الكرياتينين في الدم، يقوم الطبيب بعمل اللازم، مثل، تناول الأدوية أو في بعض الحالات غسيل الكلى للتخلص منه والحفاظ على صحة الكلى لديك.

طرق لخفض مستويات الكرياتينين 

يمكن أن تساعد الطرق التالية على خفض مستوياته:

عدم تناول المكملات التي تحتوي على الكرياتين

يتوفر الكرياتين كمكمل غذائي عن طريق الفم، حيث يستخدمه بعض الرياضيين للمساعدة في تحسين الأداء الرياضي. ولكن قد يسبب ذلك في زيادة الضغط على الكلى. لذلك لا ينصح بتناول هذه المكملات بدون استشارة الطبيب أولاً.

قلل من تناول البروتين

تظهر الأبحاث أن تناول كميات كبيرة من البروتين يزيد من مستويات الكرياتينين. كما قد تحفز حرارة الطهي في إنتاج الكرياتينين الموجود في اللحوم لإنتاجه. ولذلك ينصح بتناول البروتين باعتدال وفقًا لوزنك.

تناول المزيد من الألياف

يساعد تناول الألياف في نظامك الغذائي بانتظام على انخفاض مستويات الكرياتينين وخاصةً للأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة. توجد الألياف في:

  • الفواكه.
  • الخضروات.
  • كل الحبوب.
  • البقوليات.
الكرياتينين

اقرأ أيضًا:

شرب الماء والسوائل بانتظام

يزيد الجفاف من مستويات الكرياتينين. لذلك تأكد من شرب الماء والسوائل بانتظام لتجنب الإصابة بالجفاف وخاصةً للأشخاص المصابين بأمراض الكلى.

قلل من الملح

زيادة تناول الملح في نظامك الغذائي يسبب ارتفاع ضغط الدم وزيادة الضغط على الكلى، مما يزيد من خطر إصابتك بأمراض الكلى. كما يجب عليك أن تقلل من الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم في نظامك الغذائي إذا كنت مصاب بأمراض الكلى.

تجنب الإفراط في استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية

تتسبب تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بدون أي داعي طبي أو بدون استشارة الطبيب في زيادة خطر إصابتك بأمراض الكلى كما أنه قد يتسبب في فقدان وظيفتها بشكل دائم واللجوء إلى غسيل الكلى.

لذلك لا تتناول أي دواء أو مسكن بدون استشارة الطبيب أولاً لمعرفة الجرعة المناسبة لك.

تجنب التدخين

يزيد التدخين من خطر إصابتك بأمراض الكلى المزمنة. ولذلك يساعد الإقلاع عن التدخين على تقليل احتمالية حدوث مشاكل في الكلى، مما يسبب زيادة مستويات الكرياتينين.

ولذلك تأكد من اتباع النصائح السابقة لتجنب زيادة مستوى الكرياتينين في الدم والحفاظ على صحة الكلى لديك.

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments