صحة وطبنساء وتوليد

نصائح الشهر الثامن من الحمل: افعلي ولا تفعلي

الشهر الثامن من الحمل يزيد وزن وطول الجنين ويبدأ الشعر الناعم في التساقط وينمو الجلد ويتغير وضع الطفل من وضع المقعد إلى الرأس مع زيادة شعور الحامل بالتعب وسلس البول.

وفي مقالنا سنعرف متى يبدأ شهرك الثامن وماذا يحدث في الأسابيع من (29-32) ما هي الأعراض وكيفية تغذية الحامل وأهم النصائح.

ماذا يحدث في الشهر الثامن من الحمل؟

  • ينقسم شهرك الثامن إلى الأسابيع 29-32:
الأسابيع 29-30
  • يبلغ طول ذيل الجنين التاجي حوالى 27 سم.
  • تبدأ الخصيتان عادةً بالنزول من البطن إلى كيس الصفن بين الأسبوعين 30 و 34 ويكتمل هذا عادةً بحلول الأسبوع 40 لدى الجنين الذكر.
  •  نمو الفرج (في الأنثى) كجزء من نمو الأعضاء التناسلية.
الأسابيع 31-32
  • يبلغ طول ذيل الجنين التاجي حوالي 28 سم.
  • تساقط الشعر الناعم الذي يغطي جلد الطفل ويبدأ جلد الطفل في النضج.
  • يتغير وضع الطفل من وضع المقعد إلى الرأس 
  • يتحرك طفلك ويثبت رأسه داخل التجويف المتكون بين عظام الحوض كتحضير الطفل للولادة المهبلية. 
  • تطور الاتصالات العصبية في دماغ الطفل بسرعة ويبدأ دماغ الطفل في معالجة الصوت أو الضوء من خارج الرحم.
  • يزيد وزن الطفل كما يزداد طوله.
  • تنخفض مستويات السائل الأمنيوسي التي تُقاس خلال كل زيارة ما قبل الولادة في هذا الوقت تقريبًا كعلامة على تطور كليتي الطفل.

أعراض الحمل في الشهر الثامن

فيما يلي بعض الأعراض النموذجية التي تميز المرحلة الأولى من الفصل الثالث:

  • ضيق في التنفس
  • انقباضات براكستون هيكس، التي تشبه انقباضات الولادة ولكنها تستمر لبضع ثوان فقط. ه يؤدي إلى تقلصات خاطئة أكثر.
  • الإمساك
  • تسرب حليب الأم كخطوة تحضيرية للرضاعة الطبيعية.
  • آلام الظهر بسبب زيادة وزن الطفل والضغط على منطقة أسفل الظهر.
  • ألم في الظهر
  • سلس البول عند العطس أو السعال أو الضحك. لذلك، مارسي تمارين كيجل لشد عضلات المثانة.
  • الحموضة المعوية، خاصة أثناء الليل.
  • احتباس الماء وتورم الأطراف.
  • تسرب في السائل الأمنيوسي من المهبل لبعض النساء مما يتطلب استشارة الطبيب فورا
  • الهبات الساخنة لبعض النساء.

التغيرات العاطفية في الشهر الثامن

  • قد تشعرين بالقلق وسرعة الانفعال ونفاد الصبر لأن موعد الولادة قد يبدو قريبًا ولكنه سيكون بعيدًا.

اقرأ أيضا

نصائح الشهر الثامن من الحمل

  • فيما يلي بعض الإرشادات والنصائح التي يجب عليك اتباعها في شهرك الثامن:
افعلي ما يلي:
  • تناول طعام صحي ومتوازن ووجبات صغيرة ولكن بشكل متكرر.  
  • ممارسة تمارين كيجل بانتظام لمواجهة مشكلة سلس البول وتقوية عضلات الحوض بعد الولادة. 
  • شرب المزيد من الماء والسوائل.
  • تضمين الأطعمة الليفية في نظامك الغذائي للتغلب على مشكلة الإمساك.
  • تناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية أو المكملات الغذائية في هذه المرحلة لأنها ستساعد على نمو دماغ طفلك.  
  • الحصول على ما يكفي من فيتامين (د)
  • التشمس في الشمس في ساعات الصباح أو في المساء.
  • التعرف على الرضاعة الطبيعية
  • تجهيز حقيبة الولادة.
  • تسوق الأشياء التي ستحتاجها بعد الولادة مثل الفوط الصحية القطنية الناعمة، وأردية الرضاعة، ووسائد الثدي، ووسائد الرضاعة.
تجنبي ما يلي:
  • الأطعمة المصنعة أو الوجبات السريعة فقد تسبب عسر الهضم والحموضة المعوية.
  • نسيان تناول مكملات الفيتامينات والمعادن.
  • ممارسة وضعيات اليوجا أو تمارينها دون استشارة طبيب أو مدرب مدرب.
  • الإجهاد الزائد.
  • شرب المشروبات الغازية والكافيين أو التدخين.
  • الأطعمة النيئة غير المطبوخة والمحار الخام والأطعمة المصنعة والقهوة والحليب غير المبستر في هذه المرحلة لمنع التسمم الغذائي أو الحساسية.

أخطار الشهر الثامن من الحمل

  • تشمل المشاكل التي قد تؤثر على صحة الأم والطفل في هذا الشهر ما يلي:
تسمم الحمل
  • مقدمات الارتعاج هي إحدى مضاعفات الحمل التي تتميز بارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول. 
  • قد يحدث بسبب الإجهاد أو الظروف الصحية الأخرى وقد يؤدي تسمم الحمل غير المكتشف أو غير المعالج إلى نقص تدفق الدم إلى الطفل وموته.
الولادة المبكرة
  • يعد المخاض المبكر أحد عوامل الخطر في الشهر الثامن حيث يكون بعض الأطفال في وضع رأسي ويستعدون للولادة في وقت أقرب من المدة الكاملة. 
  • قد يحدث المخاض المبكر بسبب الحالات الصحية الأخرى مثل تسمم الحمل وتشوهات المشيمة.
  • يتمتع الأطفال الذين يولدون في الشهر الثامن بفرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة لكنهم يحتاجون إلى رعاية مركزة لعدة أيام.

الشهر الثامن من الحمل والجماع

  • قد تشعرين بالقلق أكثر من ممارسة الجماع في الشهور الأخيرة. لا تقلقي فطفلك محمي جيدًا بواسطة السائل الأمنيوسي في الرحم، وعضلات الرحم القوية.
  • لذلك، لن يؤثر الجماع على طفلك ما دمت لا تعانين من مضاعفات مثل الولادة المبكرة أو مشاكل المشيمة.

المصادر 

وفي نهاية مقالنا؛ هدفنا في موقع مقال بلس هو تزويدك عزيزتي بأهم المعلومات عن الأعراض والأمراض التي قد تحدث للأم والجنين أثناء فترات الحمل المختلفة والولادة وما بعدها لأننا ندرك أن المعرفة بداية الوعي وتجنب الإصابة بالأمراض. دمتم جميعًا بخير.

Manar Ahmed

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments