صحة وطبنساء وتوليد

متى تبدأ أعراض الحمل؟

اعراض الحمل تبدأ بفقدان الدورة الشهرية والشعور بالتعب والإرهاق في بداية حدوث الحمل كما تظهر علامات أخرى مع تقدمك في الحمل مثل زيادة الوزن وانقباضات براكستون-هيكس قبل الولادة.

وفي مقالنا سنتعرف على علامات الحمل المبكرة والمتقدمة ومتى تظهر.

متى تبدأ أعراض الحمل؟

  • يختلف ظهور اعراض الحمل من امرأة لأخرى؛ فقد تعاني بعض النساء من علامات مبكرة خلال الأسابيع الأولى من الحمل في الأشهر الثلاثة الأولى، بينما قد تظهر أعراض على أخريات في وقت لاحق من الحمل.
  • كما قد تكون العلامات الأولى للحمل المبكر مشابهة للأعراض التي ظهرت قبل فترة الحيض، لذلك قد لا تتعرف المرأة على الأعراض المرتبطة بالحمل.

اعراض الحمل المبكرة

تظهر عدة علامات مبكرة للحمل في الأسابيع والأشهر الأولى من الحمل ويشمل ذلك:  

  • تأخر الدورة الشهرية: السمة المميزة للحمل خاصة إذا كانت دورات المرأة منتظمة.
  • نزيف الانغراس أو التشنج: يحدث نزيف خفيف أو بقع عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم ،خلال 6 إلى 12 يومًا بعد الإخصاب مع تقلصات خفيفة.
  • الإفرازات المهبلية: إفرازات كثيفة حليبية عديمة الرائحة من المهبل في بداية الأسابيع الأولى من الحمل حيث تتكاثف جدران المهبل.
  • تغيرات الثدي: يمكن الشعور بهذه التغييرات على أنها وجع أو رقة أو ثقل أو امتلاء أو إحساس بالوخز ويقل الانزعاج عادة بعد عدة أسابيع.
  • سواد الهالة:أو المنطقة المحيطة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق منذ الأسابيع الأولى من الحمل.
  • غثيان الصباح الذي يحدث في أي وقت من اليوم بين الأسبوعين الثاني والثامن من الحمل أو في حوالي الأسبوع الثالث عشر أو الرابع عشر وقد تعاني أخريات من الغثيان المستمر طوال فترة الحمل.
  • الحساسية تجاه روائح معينة: أحد اعراض الحمل لذلك، قد تسبب بعض الروائح الغثيان أو حتى التقيؤ في وقت مبكر من الحمل.
  • زيادة التبول: بدءًا من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثامن تقريبًا بسبب التغيرات الهرمونية. 
  • الدوخة أو الإغماء: بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤثر على مستويات الجلوكوز أو ضغط الدم ،تحدث الدوخة والدوار والشعور بالإغماء في بداية الحمل.
  • الإمساك: بسبب تغير مستويات الهرمون.
  • الصداع: نتيجة تغير مستويات الهرمونات وقد يحدث طوال فترة الحمل.
  • النفور من الطعام أو الرغبة الشديدة في تناول الطعام: قد تبدأ الرغبة الشديدة في تناول الطعام في بداية الحمل وقد تستمر طوال فترة الحمل. 
  • آلام الظهر: قد تبدأ في المراحل المبكرة من الحمل.  
  • تغيرات في المزاج: تحدث بسبب تغير مستويات الهرمون أو ارتفاع مستويات التوتر أو عوامل أخرى.
  • ضيق التنفس: نتيجة زيادة طلب الجسم على الأكسجين لدعم نمو الجنين.

اقرأ أيضا

اعراض الحمل المتأخرة

تحدث خلال الشهور الأخيرة من الحمل بما في ذلك:

  • زيادة الوزن: تكتسب معظم النساء ما مجموعه حوالي 25 إلى 35 رطلاً أثناء الحمل نتيجة نمو الجنين والمشيمة وتضخم الثديين وزيادة حجم الدم والسوائل. 
  • تغيرات الثدي: يتضخم الثديان طوال فترة الحمل كما قد يفرز الثديان اللبأ (سائل مصفر يتم إنتاجه بعد الولادة مباشرة) من الحلمتين.
  • الحموضة المعوية من اعراض الحمل التي تحدث نتيجة الضغط الناتج عن الرحم المتنامي إلى دفع المعدة لأعلى وخارج مكانها الطبيعي.
  • تورم القدمين والكاحلين: قد يؤدي الضغط الناتج عن تضخم الرحم إلى إبطاء تدفق الدم في الأوردة في الساقين، مما يؤدي إلى تراكم السوائل.
  • الدوالي الوريدية: قد تؤدي زيادة حجم الدم إلى تكون الدوالي، أو البواسير، أو الأوردة العنكبوتية الصغيرة.
  • تسرب البول: يؤدي الضغط من الرحم على المثانة إلى كثرة التبول مما يسبب تسرب البول عند الإجهاد أثناء الضحك أو العطس أو السعال.
  • ضيق التنفس: نتيجة تضخم الرحم ودفع الحجاب الحاجز إلى أعلى نحو الصدر، مما قد يتسبب في نفاد أنفاسك بشكل أسهل من ذي قبل.
  • انقباضات براكستون-هيكس Braxton-Hicks: تحدث في الأسابيع التي تسبق الولادة.

نصائح لتهدئة اعراض الحمل

فيما يلي بعض تدابير الرعاية الذاتية التي قد تساعد في تخفيف بعض الأعراض التي قد تكون مزعجة:

  • اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية للحفاظ على وزن صحي وتقوية عضلات البطن وتناغمها.
  • تجنب التمارين التي تتضمن الاستلقاء على الظهر لفترة طويلة بعد الثلث الأول من الحمل.
  • استخدام حزام الحمل أو الرافعة لدعم بطنك.
  • ارتداء أحذية مريحة ليست ضيقة جدًا، خاصة إذا كنت تعاني من تورم في الساقين.
  • الحذر عند رفع أطفالك الآخرين أو أشياء ثقيلة. 
  • التأكد من ثني الركبتين عند الرفع مع الحفاظ على استقامة الظهر.
  • النوم على مرتبة ثابتة والاستلقاء على جانبك مع وضع وسادة بين ساقيك وضعًا مريحًا يوفر بعض الراحة.
  • ارتداء حمالة صدر توفر دعمًا جيدًا إذا كان الثدي مؤلمًا.
  • تناول الكثير من الألياف من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة للحفاظ على حركة الأمعاء وتجنب الإمساك.
  • تناول وجبات صغيرة متكررة لمكافحة الغثيان وتجنب الأطعمة التي تسبب الغثيان. 
  • تجنب الأطعمة الدسمة وشرب الكثير من السوائل لمنع حرقة المعدة واعراض الحمل الأخرى.

المصادر 

وفي نهاية مقالنا؛ هدفنا في موقع مقال بلس هو تزويدك عزيزتي بأهم المعلومات عن الأعراض والأمراض التي قد تحدث للأم والجنين أثناء فترات الحمل المختلفة والولادة وما بعدها لأننا ندرك أن المعرفة بداية الوعي وتجنب الإصابة بالأمراض. دمتم جميعًا بخير.

Manar Ahmed

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments