أدوية وعلاجاتصحة وطبمرض السكري

5 طرق لعلاج مرض السكر؛ تعرف عليها بالتفصيل

علاج السكر سواء النوع الأول أو الثاني يهدف لتنظيم مستويات الجلوكوز في الدم ضمن النطاق الطبيعي، والحد قدر الإمكان من الوصول إلى المستويات المنخفضة أو المرتفعة.

وفي مقالنا سنتعرف على طرق علاج مريض السكري بالتفصيل؛ الأدوية والنظام الغذائي والأعشاب. 

علاج مرض السكري

  • لا توجد خطة محددة لعلاج جميع مرضى السكر ويعتمد تحديد العلاج المناسب على نوع السكري وصحة المريض العامة ومدى الاستجابة للعلاج.
  • غالبا ما تتضمن خطة علاج مرض السكري من النوع الأول الأنسولين، وممارسة الرياضة، وحمية السكري من النوع الأول. 
  • يتم علاج مرض السكري من النوع 2 بإنقاص الوزن، ونظام غذائي وممارسة الرياضة والأدوية عن طريق الفم أو الحقن وقد يلجأ الطبيب للأنسولين إذا لم تنجح الأدوية الأخرى.

علاج السكر

  • تتضمن خطة علاج مريض السكري ما يلي:

حمية السكري

  • التغذية السليمة ضرورية لجميع مرضى السكري لتحقيق الوزن الطبيعي للجسم والحفاظ عليه، مع منع المضاعفات القلبية والأوعية الدموية الشائعة لمرض السكري.
  • لا توجد خطة حمية محددة لمرض السكري ويتم تصميم خطط الأكل لتناسب احتياجات كل فرد، وجداوله الزمنية، وعاداته الغذائية. 
  • يجب أن تكون كل خطة نظام غذائي لمرض السكري متوازنة مع تناول الأنسولين وأدوية السكري الأخرى.
  • يشمل استهلاك الأطعمة المختلفة في نظام غذائي صحي الحبوب الكاملة، والفواكه، ومنتجات الألبان الخالية من الدسم، والفاصوليا، واللحوم الخالية من الدهون، والبدائل النباتية، والدواجن، أو الأسماك.
  • يجب تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، بدلًا من تناول وجبة أو وجبتين ثقيلتين. 
  • لا توجد أطعمة ممنوعة تمامًا لمرضى السكري وتعتمد الحمية الغذائية على المؤشر الجلايسيمي ونسبة السكر في الدم.

إنقاص الوزن وممارسة الرياضة

  • خفض الوزن وممارسة الرياضة علاجات مهمة لمرض السكري من النوع 2 لزيادة حساسية الجسم للأنسولين، مما يساعد على التحكم في ارتفاع السكر في الدم.

أدوية علاج السكر النوع 2

جميع الأدوية المستخدمة لعلاج مرض السكر من النوع 2 لا تُستخدم عادةً في الحوامل أو المرضعات. وتساعد في:

  • زيادة إنتاج الأنسولين من البنكرياس  
  • تقليل كمية الجلوكوز المنبعثة من الكبد  
  • زيادة حساسية الخلايا للأنسولين 
  • تقليل امتصاص الكربوهيدرات من الأمعاء 
  • بطء إفراغ المعدة مما يؤخر هضم المغذيات وامتصاصها في الأمعاء الدقيقة.
  • خفض نسبة السكر في الدم والتحكم في الكوليسترول.

تشمل هذه الأدوية ما يلي:

الميتفورمين 

  • عقار بيجوانيد يزيد من حساسية خلايا الجسم للأنسولين مما يحسن علاج السكر كما أنه يقلل من كمية الجلوكوز التي ينتجها الكبد ويقلل الشهية، مما يساعد في إنقاص الوزن.
  • غالبًا لا يقلل الميتفورمين من نسبة الجلوكوز في الدم بشكل كافٍ من تلقاء نفسه ويمكن إعطاؤه مع أدوية أخرى مثل الأدوية الفموية الأخرى أو الأنسولين.
  • تشمل الآثار الجانبية المحتملة للميتفورمين الغثيان والإسهال.

سلفونيل يوريا

  • أحد الأدوية التي تزيد من إنتاج البنكرياس للأنسولين مما يعمل على خفض نسبة السكر في الدم بسرعة
  • قد يزيد ذلك، من خطر الانخفاض غير الطبيعي في نسبة السكر في الدم.
  • تشمل عقاقير السلفونيل يوريا الأحدث غليبوريد وجليبيزيد وجليمبيريد.
  • تحتوي السلفونيل يوريا على السلفا ويجب تجنبها من قبل أولئك الذين لديهم حساسية من السلفا كما قد تسبب زيادة الوزن.

مثبطات ألفا جلوكوزيداز

  • تقلل امتصاص الكربوهيدرات من الأمعاء عن طريق تثبيط عمل إنزيم ألفا جلوكوزيداز المسؤول عن تكسير الكربوهيدرات مما يؤخر امتصاص الجلوكوز ويساعد في علاج السكر.
  • تشمل انواعها أكاربوز وميجليتول ولها آثار جانبية معدية معوية مثل آلام البطن، والإسهال، والغازات.

ميجليتينيدس

  • أحد الأدوية التي تعمل على تعزيز إفراز الأنسولين من البنكرياس أسرع من سلفونيل يوريا.
  • لذلك ينتهي مفعولها في غضون ساعة، لذلك، يتم إعطاؤهم ثلاث مرات في اليوم قبل وجبات الطعام مباشرة. 

ثيازوليدينيديونات

  • تعمل أدوية Thiazolidinedione على خفض نسبة الجلوكوز في الدم عن طريق زيادة حساسية الخلايا للأنسولين.
  • تشمل الأمثلة بيوجليتازون وروزيجليتازون.
  • قد تسبب آثار جانبية خطيرة مثل زيادة خطر الإصابة بفشل القلب وكسور العظام وزيادة الوزن.

مثبطات SGLT2

  • تؤخذ عن طريق الفم لعلاج السكر وتعمل على منع إعادة امتصاص الكلى للجلوكوز، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الجلوكوز وخفض مستويات السكر في الدم. 
  • تتشابه الآثار الجانبية لهذه الأدوية مع عدوى الخميرة المهبلية وعدوى المسالك البولية.  

مثبطات DPP-4

  • يساعد تثبيط DPP-4 على إبقاء هرمون إنكرتين المسؤول عن إفراز الانسولين في الجسم لفترة أطول.
  • مما يخفض نسبة السكر في الدم وتشمل أنواعها ساكساجليبتين وسيتاجيلين.
  • تشمل الآثار الجانبية لها أعراض التهابات الجهاز التنفسي والمسالك البولية.

ناهضات مستقبلات GLP-1

  • تعمل بطريقة مشابهة لموانع DPP-4، في علاج السكر من خلال تحفيز عمل incretin GLP-1 وإبطاء إفراغ المعدة.
  • كما تعمل على إبطاء إطلاق الجلوكوز من الكبد، وبالتالي تنظيم توصيل العناصر الغذائية إلى الأمعاء لامتصاصها.
  •  قد تعمل أيضًا في الدماغ لتنظيم الجوع وبالتالي فهي مرتبطة بفقدان الوزن.
  • تشمل ليراجلوتايد وإكسيناتيد طويل المفعول وأبيجلوتايد ودولاجلوتايد.
  • تتضمن الآثار الجانبية المحتملة الغثيان وزيادة خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس.

براملينتيد 

  • نظير اصطناعي لهرمون الأميلين البشري قابل للحقن ومضاد لفرط سكر الدم للاستخدام بالإضافة إلى الأنسولين لمرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني من داء السكري
  • هرمون الأميلين يصنعه البنكرياس للمساعدة في التحكم في الجلوكوز بعد الوجبات.  
  • يساعد براملينتيد في تقليل مستويات السكر في الدم بعد الوجبة وتقلبات الجلوكوز على مدار اليوم، ويعزز الشبع مما يؤدي إلى فقدان الوزن المحتمل، ويقلل من متطلبات الأنسولين وقت الوجبات.
  • يتم إعطائه عن طريق الحقن قبل الوجبات مباشرة (ثلاث مرات كل يوم) لمرض السكري كعلاج إضافي للعلاج بالأنسولين وقت الوجبات تشمل الآثار الجانبية زيادة خطر الإصابة بنقص السكر في الدم و الغثيان.

الأدوية المركبة 

  • أدوية لعلاج مرض السكر من النوع 2 تحتوي على مزيج من الميتفورمين وأي عقار آخر مضاد للسكري مما يتيح تناول عدد أقل من الحبوب لتحسين مستويات السكر في الدم.

اقرأ أيضًا:

الأنسولين

  • يظل الأنسولين الدعامة الأساسية لعلاج مرضى السكر من النوع الأول أو النوع 2 عندما لا يمكن التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق النظام الغذائي وفقدان الوزن والتمارين الرياضية والأدوية عن طريق الفم.
  • يجب إعطاء الأنسولين بطريقة تحاكي النمط الطبيعي لإفراز الأنسولين بواسطة البنكرياس السليم. وتشمل أنواع الأنسولين ما يلي:

الانسولين سريع المفعول

  • يبدأ مفعوله بعد 5 دقائق من تناوله ويحدث تأثير الذروة في حوالي ساعة واحدة، ويستمر التأثير لمدة 2 إلى 4 ساعات. 
  • وتشمل الأمثلة أنسولين ليسبرو، وأنسولين أسبارت، وأنسولين جلوليزين.

الأنسولين العادي

  • يبدأ في غضون 30 دقيقة، ويصل إلى ذروته بعد 2 إلى 3 ساعات بعد الحقن.
  • يستمر من 3 إلى 6 ساعات إجمالاً.

أنسولين متوسط ​​المفعول

  • يبدأ مفعوله عادةً في خفض مستوى الجلوكوز في الدم حوالي 2 إلى 4 ساعات بعد الحقن.
  • يبلغ ذروته بعد 4 إلى 12 ساعة ، ويستمر حوالي 12 إلى 18 ساعة.

الأنسولين طويل المفعول

  • يبدأ مفعوله في علاج السكر خلال 6 إلى 10 ساعات ويستمر لمدة 20 إلى 24 ساعة.  

مضخات الأنسولين

  • تتكون مضخة الأنسولين من خزان مماثل لخرطوشة الأنسولين ومضخة تعمل بالبطارية وشريحة كمبيوتر تسمح بالتحكم في كمية الأنسولين التي يتم توصيلها. 
  • ثم يتم توصيل المضخة بأنبوب بلاستيكي رفيع يحتوي على قنية (مثل الإبرة ولكنها ناعمة) في نهايته يمر من خلاله الأنسولين. 
  • يتم إدخال الكانيولا تحت الجلد في البطن بحيث تقوم المضخة بتوصيل الأنسولين بشكل مستمر، على مدار 24 ساعة في اليوم. 
  • غالبا ما تتم برمجة كمية الأنسولين وتدار بمعدل ثابت اعتمادًا على عوامل مثل التمرين ومستوى النشاط والنوم.  

العلاجات البديلة لمرض السكري

  • قد تساعد المكملات العشبية في علاج السكر والتحكم في مستويات الجلوكوز في الدم لدى مرضى السكري أو منع الحالة أو منع مضاعفاتها. 
  • تشمل الأمثلة الثوم والقرفة وحمض ألفا ليبويك والصبار والكروم والجينسنغ والمغنيسيوم.
  • كما لا يوجد دليل واضح على فائدة المكملات العشبية أو غير العشبية (الفيتامينات أو المعادن) للأشخاص المصابين بداء السكري دون نقص كامن.
  • لا يُنصح بتناول المكملات الروتينية بمضادات الأكسدة، مثل فيتامينات E و C والكاروتين، نظرًا لعدم وجود دليل على الفعالية والقلق المتعلق بالسلامة على المدى الطويل.
  • لا توجد أدلة كافية لدعم الاستخدام الروتيني للأعشاب والمغذيات الدقيقة، مثل القرفة وفيتامين د، لتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

المصادر 

وفي نهاية مقالنا؛ هدفنا في موقع مقال بلس هو إثراء المعرفة بالأدوية والأمراض والأسباب والأعراض وتقديم بعض النصائح المفيدة وليس التشخيص أو الوصف لأننا ندرك أن الوقاية خير من العلاج. دمتم جميعًا بخير.

Manar Ahmed

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments