تغذيةصحة المرأةصحة وطب

6 أطعمة صحية يجب تناولها بعد الولادة مباشرةً

بعد الولادة، يجب على الأم الاهتمام بما تتناوله بشكل كبير لتتمكني من استعادة صحتك وقدرتك على رعاية طفلك جيدًا. نتعرف اليوم على أفضل الأطعمة التي يجب تناولها بعد الولادة.

6 أطعمة صحية يجب تناولها بعد الولادة مباشرةً

حساء الدجاج

من الطبيعي أن تلاحظِ زيادة التعرق بغزارة في الأسابيع التالية للولادة حيث يتكيف الجسم مع التقلبات الهرمونية. لذلك يحرص الأطباء على إعطاء السوائل الوريدية أثناء الولادة، ولكن يجب عليك زيادة السوائل بعد ولادتكى للطفل أيضًا وخاصةً مع الرضاعة الطبيعية. حيث تشير الدراسات إلى أن المرأة المرضعة تحتاج إلى لتر إضافي يوميًا من السوائل مقارنة بالنساء غير المرضعات.

لذلك يعتقد أن حساء الدجاج هو الغذاء المثالي بعد الولادة. حيث يساعدك المرق على زيادة ترطيب الجسم وزيادة الإلكتروليتات بشكل طبيعي.

البسكويت المملح

إن تناول البسكويت المملح قد يوفر نفس فوائد الكربوهيدرات لمساعدتك على بناء الطاقة ببطء.

التمر

وجدت إحدى الدراسات الصغيرة أن تناول التمر مباشرةً بعد ولادتكى للطفل يؤدي إلى تقليل النزيف وفقدان الدم بشكل ملحوظ.

كما أنه مصدر ممتاز للسكريات البسيطة، ويمد الجسم بالطاقة. كما أنه من الأطعمة الممتازة والتي توفر معظم احتياجاتك من السعرات الحرارية والكربوهيدرات أثناء الرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضًا:

بعد الولادة

الشوفان مع الفاكهة

يعد الإمساك أحد الآثار الجانبية الشائعة بعد الولادة، ويحدث نتيجة انخفاض هرمونات الحمل بشكل سريع. يمكنك تناول بعض الأدوية، مثل مكملات الحديد ومسكنات الألم لعلاج الإمساك.

ولكن إذا قمتي بالولادة القيصرية، فقد يستغرق الأمر أسبوعًا قبل أن تتمكني من علاج الإمساك، لأنه قد يقل حركة الأمعاء قليلًا بعد الجراحة.

لذلك تأكدي من اختيار الأطعمة الغنية بالألياف، مثل، الشوفان. ويمكنك إضافة الفواكه لزيادة الألياف والفوائد الصحية للوجبة.

كما أن الشوفان يُعرف باسم galactagogue، وهو طعام يُزعم أنه يعزز إمداد حليب الثدي. وعلى الرغم من أن هذه الادعاءات لم يتم إثباتها بعد، ولكن من المتفق عليه أن الشوفان يحتوي على الكربوهيدرات والحديد والسعرات الحرارية اللازمة لإنتاج الحليب والحفاظ على صحة الأم.

اللحم البقري

قد تعاني معظم الأمهات من الأنيميا بسبب فقدان الدم بعد ولادة طفلك،لذلك ينصح الأطباء بتناول اللحم البقري للحصول على الحديد والبروتين، بالإضافة إلى الصوديوم للمساعدة في استعادة توازن الإلكتروليت والحفاظ على صحتك.

البيض

يعد البيض مصدرًا أساسيًا للبروتين، ويساعد في تهدئة العضلات المؤلمة التي تتقلص حرفيًا دون توقف طوال الولادة بأكملها. كما أنه يمد الجسم بالأوميجا 3 المعززة للدماغ . حيث توصلت الأبحاث أن زيادة مستويات الأوميجا 3 يساعد على تقليل مخاطر اكتئاب ما بعد ولادتكى للطفل.

لذلك احرصي على تناول هذه الأطعمة بعد الولادة لتتمكني من استعادة طاقتك وصحتك بعد ولادتكى للطفل جيدًا.

المصدر

Mona Hesham

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments