القلب والشرايينصحة وطبمنوعات طبية

ما هي كمية الدم في جسم الإنسان؟

كمية الدم في الجسم أو حجم الدم وإجمالي كمية السوائل المنتشرة داخل الشرايين والشعيرات الدموية والأوردة وغرف القلب في أي وقت داخل الفرد السليم اعتمادا على الحجم والوزن.

وفي مقالنا؛ سنعرف ما هو حجم الدم الطبيعي في جسم الإنسان؟ وما هي العوامل التي تؤثر عليه 

ما هو حجم الدم الطبيعي في جسم الإنسان؟ 

  • يبلغ متوسط ​​تدفق الدم لدى الذكور البالغين حوالي 5.5 لترًا وللإناث 4.5 لترًا وتزيد في فترة الحمل إلى 50٪ أكثر من النساء غير الحوامل.
  • تشمل مكونات الدم؛ خلايا الدم الحمراء والبيضاء وكذلك بلازما الدم.  

ما الذي يؤثر على كمية الدم في الجسم؟

يمكن أن يزداد حجم الدم أو ينقص بسبب الأمراض الجهازية مثل أمراض الكلى أو قصور القلب أو أنواع أخرى من الأمراض التي تؤثر على الدورة الدموية.

ما هي كمية الدم في الجسم؟

يعتمد متوسط حجم الدم في جسم الشخص على عمره وحجمه. كالتالي:

  • البالغين: من 7-8% من وزن الجسم.
  • الرضع: من 10-9 % من وزن الجسم.
  • الأطفال: من 8-9 % من وزن الجسم.

اختبار حجم الدم

عادةً ما يتضمن اختبار حجم الدم حقن كمية صغيرة من مادة التتبع في الجسم ثم استخدام تقنية التصوير لتتبع حركة الدم في جميع أنحاء الجسم لتقييم مجموعة متنوعة من الحالات، مثل:

التبرع بالدم

  • وفقًا للصليب الأحمر الأمريكي ، فإن الكمية القياسية من الدم التي يتبرع بها الشخص أثناء التبرع بالدم هي نصف لتر. هذا هو حوالي 10٪ من حجم الدم في الجسم وكمية آمنة من الدم لتفقدها.
  • قد يشعر الشخص بالإغماء قليلاً بعد التبرع بالدم، ولذلك تطلب مراكز التبرع من المتبرعين الراحة لمدة 10-15 دقيقة وتناول بعض المرطبات قبل المغادرة.

كمية الدم في الجسم والصدمة

  • يفقد الشخص المزيد من الدم إذا تعرض الشخص لمرض أو حادث مما يؤدي إلى صدمة مهددة للحياة لعدم وصول كمية كافية من الأكسجين إلى أنسجة الجسم مما يسبب تلف الدماغ والأعضاء الأخرى.
  • تبدأ الصدمة عندما يفقد الشخص حوالي 15٪ من حجم دمه. ومع ذلك، قد تبدو ضغط الدم والعلامات الأخرى طبيعية.
  • ينخفض ضغط الدم ويبدأ الشعور بالقلق بعد فقدان 20-40٪ ثم يبدأ في الشعور بالارتباك مع فقدان المزيد وقد يرتفع معدل ضربات قلبهم إلى حوالي 120 نبضة في الدقيقة  حيث يحاول الجسم الحفاظ على تدفق الدم إلى الأعضاء الحيوية.

أسباب النزيف والصدمة

يوجد نوعان من النزيف:

  • النزيف الخارجي نتيجة جروح الرأس أو الجرح العميق أو الجرح في الوريد أو بالقرب منه، مثل الرسغ أو الرقبة.
  • النزيف الداخلي: يكون غير مرئي بسبب ضربة في البطن، أو القرحة المثقوبة أو سرطان الرئة أو تمزق كيس المبيض. لذلك، قد تبدأ الكدمات في الظهور أو يحدث فقدان للدم من خلال الفم أو الأنف أو الفتحات الأخرى.

 اقرأ ايضا

عمليات نقل الدم

نقل الدم هو إجراء طبي للتبرع بالدم لمن تقل لديهم كمية الدم في الجسم نتيجة:

  • فقدان الكثير من الدم
  • الإصابة بمرض يصيب الدم مثل السرطان أو فقر الدم

كمية الدم التي ينتجها الجسم يوميا

  • يصنع الجسم حوالي 2 مليون خلية دم حمراء في الثانية تتطور خلايا الدم من الخلايا الجذعية في نخاع العظام . 
  • يستغرق الجسم حوالي 24 ساعة لتعويض البلازما المفقودة، ولكن يستغرق 4-6 أسابيع لتعويض خلايا الدم الحمراء.
  • تحصل خلايا الدم الحمراء على لونها من الهيموجلوبين الذي يحتوي على الحديد وقد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تعود مستويات الحديد إلى طبيعتها بعد فقدان الدم أو التبرع به. 

يتكون الدم من أجزاء مختلفة:

  • خلايا الدم الحمراء تحمل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون.
  • الصفائح الدموية لوقف النزيف.
  • خلايا الدم البيضاء للدفاع عن الجسم ضد الأمراض والعدوى.
  •  البلازما التي تحمل الخلايا والصفائح الدموية ومكونات أخرى وتدعم جهاز المناعة.

المصادر

وفي نهاية مقالنا؛ هدفنا في موقع مقال بلس هو إثراء المعرفة بالأدوية والأمراض والأسباب والأعراض وتقديم بعض النصائح المفيدة وليس التشخيص أو الوصف لأننا ندرك أن الوقاية خير من العلاج. دمتم جميعًا بخير.

Manar Ahmed

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments