أمراض وعلاجات

كيفية علاج نزلات البرد ومحاربته

نزلات البرد “الزكام”

الكثير منا في أيامنا هذه يصاب بنزلات برد نظرا لتغير الفصول ونزلات البرد ما هي إلا عدوى فيروسية تصيب الأنف والحلق .. أنواع كثيرة من الفيروسات قد تسبب الزكام و تلك الفيروسات تنتعش أكثر في فصلي الشتاء والربيع ولكن هذا لا يمنع حدوث الاصابة في أي من فصول السنة الأخرى …

كيفية تقليل معدل الإصابة بالبرد

لذا كي نقلل من معدل الاصابة بهذه النزلات علينا أن علم عن ما هي العوامل التي تزيد من فرص الاصابة :

  • الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أعوام معرضون أكثر من غيرهم للاصابة خاصة اذا كانوا يقضون وقتا أكثر في مرافق رعاية الأطفال والروضة وغيرها …
  • الاحتكاك بمن يعاني من الاصابة حيث أن هذه الفيروسات تدخل إلى الجسم عن طريق الفم أو العينين أو الأنف و ذلك عن طريق الرذاذ الذي يحمله الهواء من المصاب اليك أو عن طريق مشاركتك للأشياء الخاصة بالشخص المصاب كالأواني التي استخدمها أو هاتفه النقال أ, مصافحتك لاياه  ثم تبعت ذلك بملامسة عينيك أو فمك أو أنفك …
  • المدخنين تزداد فرص إصابتهم عن غيرهم للإصابة

كذلك من يعانون من نقص المناعة لأصحاب الأمراض المزمنة مثل مرض السكري و غيره…

ما هي الأعراض التي يعاني منها المصابين بنزلات البرد

  • التهاب الحلق
  • الاحتقان
  • السعال
  • إنسداد أو احتقان الأنف
  • عطاس
  • أو حمى خفيفة
  • وجع عام بالجسد
  • صداع خفيف

مضاعفات نزلات البرد التي تضطرك لزيارة طبيب:

نزلات البرد المعدية لا تشكل خطرا على الفرد ولكن قد يحدث لها مضاعفات تتطلب منك زيارة الطبيب مثل :

  • ارتفاع درجة حرارة جسدك أكثر من 38.5 درجة مئوية و حمى مستمرة .
  • التهاب شديد في الحلق .
  • ضيق التنفس و غيرها …
  • عليك السعي الى استشارة طبية إذا شعرت بأي من هذه الأعراض …

ولأن الإنسان بطبعه لا يستطيع الجهر بعدم معرفته فيفتي غيره بطرق لعلاج نزلات البرد ولكن هذه الطرق لم تضر المريض فحسب بل البشر عامة و هو أولهم . ومن الأخطاء الشائع حدوثها لعلاج نزلات البرد أن ينصح الشخص غيره بأخذ المضادات الحيوية. والمضادات الحيوية هنا ليس لها أي داع ونزلات البرد تسببها عدوى فيروسية و المضادات الحيوية ليس لها أي تأثير إلا على البكتيريا.

فأنت عندما تأخذ المضاد الحيوي لعلاج نزلات البرد لا تأخذ من المضاد الحيوي الا أعراضه الجانبية مثل الإسهال و الحساسية و غيرها و تشارك أيضا في لعنة العصر ألا وهي تكوين سلالات من البكتيريا مقاومة لأقوي بل و كافة المضادات الحيوية و عند حاجتك الجادة اليه لن يستطيع القيام بدوره لأنه فقده ليس لك فقط بل لغيرك ممن انتقلت إليه هذه البكتيريا المقاومة.

  • خطأ آخر نتيجة لآلام الحلق التي تصيب المريض يتجنب شرب السوائل تجنبا منه للألم ولكنه من الأفضل أن يتناول المريض الكثير من السوائل خاصة الدافئة كي تخفف من الأعراض التي يعاني منها.
  • التدخين يزيد الأمر سوءا حيث أنه يزيد من حدة السعال الذي قد يصاحب نزلة البرد لديك. وغيرها من الأخطاء الواجب تجنبها.

كيف نقلل من معدل إصابتهم بنزلات البرد؟

  • عليك المداومة على غسيل اليدين بالماء و الصابون .
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد كي لا نأخذ العدوي عنهم.
  • عليك الاهتمام بصحتك العامة عن طريق ممارسة الرياضة والنوم الكافي و الطعام المليء بالفيتامينات و غيرها من العناصر الغذائية التي تحسن مناعتك  و تجنب الضغوط النفسية قدر الإمكان.
  • إذا أصبت بالزكام استخدم المناديل الورقية في حالة العطس و السعال ثم تخلص منها ع الفور واتبع ذلك بغسل اليدين وإذا لم تتوفر لديك استخدم انحناءة الكوع لديك و ذلك كي تحمي غيرك من اصابتك .

فيديو عن محاربة نزلات البرد

Fight the Common Cold | UPMC HealthBeat

السابق
تعرف على الأطعمة الضارة على الكلى
التالي
تعرف على أهمية تناول القهوة والحد الأقصي فى اليوم

اترك تعليق

avatar
  Subscribe  
نبّهني عن